אתר הקואליציה למאבק בתוכנית השר אטיאס לבניית עיר של 150,000 תושבים, לחרדים בלבד, על היישוב חריש באזור ואדי ערה

العربية

في الآونة الأخيرة , قرر ويحاول وزير الإسكان "ارئيل اتياس" لإرساء مشروع بناء لبلدة

حريش لتصبح المدينة الخامسة من حيث عدد السكان في البلاد ,مخصصة لليهود المتزمتين

دون غيرهم .

هذا المشروع الذي جاء للقضاء على أية إمكانية مستقبلية لتوسعة نفوذ أي من القرى

والبلدات في المنطقة , كما أن هذا المشروع يناقض جميع الخرائط الهيكلية واللوائية والقطرية

مثل תמ"מ 6 و תמ"א 35 .

نحن عربا ويهودا نطالب سكان القرى المحيطة وسكان المنطقة والكيبوتسات نطالب بمدينة

مفتوحة للجميع مواطني الدولة على حد سواء .

أما ابرز ما يؤثر عليه هذا مخطط مشروع بناء هذه المدينة:

* مصادرة مساحات شاسعة من الأراضي الخاصة والأراضي الزراعية للمواطنين في المنطقة , كما سيضر بمناطق نفوذ كثير من البلدان وعلى الأخص البلدان العربية .

* القضاء على ألاف الدونمات من المناطق المفتوحة والمحميات الطبيعية الخلابة .

* الطرد الفعلي لسكان بلدة حريش عربا ويهودا وتوطين يهود متزمتين مكانهم .

* المخطط عبارة عن عملية غير ديمقراطية بحيث أن رئيس مجلس حريش كتسير الرئيس الحالي "نيسيم زئيب" من حركة شاس قد عين كرئيس لجنة معينة من قبل وزير الداخلية الذي هو أيضا من حركة شاس وكذلك الأمر وزير الإسكان اتياس .

* تمييز صارخ في توزيع الأراضي وموارد الدولة لصالح قطاع واحد فقط وهم الحار يديم .

* إهدار أموال المواطنين الدولة دافعي الضرائب وتدمير البنية التحتية والتي وصلت قيمة بنائها إلى 350 مليون شيكل بدلا من استغلالها .

* التسبب بأضرار صحية لسكان المدينة المخطط إقامتها وذلك بسبب قربها من كسارة فيرد.
عن حريش

حريش هي بلدة صغيرة الواقعة في المثلث الشمالي , منطقة وادي عاره غربي قرية ام القطف وبرطعه وشمالي قرية ميسر ومدينة باقه الغربية , 5 دقائق عن الشارع السريع 6 , 45 دقيقه عن تل أبيب .

هذه البلدة المحاطة بمحميات طبيعية بمساحة 18,000 دونما والتي عرفت من قبل الشركة لحماية الطبيعة بأنها ذات قيمه منظريه وطبيعية عالية جدا , حيث أن الغابة المحيطة بهذه البلدة هي فريدة من نوعها والتي تحوي أشجار السرو القديمة نباتات وحيوانات نادرة وتنوع بيولوجي غني جدا .

وللمحافظة على هذه المحمية خطط لبلدة حريش في الأساس كبلدة صغيرة ذات 4,200 وحدة سكنية على مساحة 600 دونما فقط ,وقد أعدت بنية تحتية من شوارع وشق مياه , كهرباء ومجاري بتكلفة 350 مليون شيكل .

مخطط وزارة الإسكان تجاه حريش

رغم تجهيز البنية التحتية الكاملة لحريش من قبل الدولة , فعلى مدى سنوات طويلة أحبطت حركة شاس ازدياد سكان حريش من خلال معاونيها في وزارة الإسكان ودائرة أراضي إسرائيل مما أدى إلى ثبات عدد ساكنيها إلى 1,300 نسمه .كما ولدينا أدلة دامغة على ذلك من خلال الأحكام التي صدرت من المحاكم بالتعويضات للمقاولين وذلك لعرقلة مناقصات كانوا قد حظوا بها من قبل وزارة الإسكان والدي كان من المفروض أن يتموا أعمال بناء وتطوير في حريش .

نفس هذه العوامل من وزارة الإسكان التي منعت في حينها من تطور البلدة تدعي اليوم أن أحدا لم يرغب في يوم من الأيام بالسكن بحريش , وبالطبع ادعاء كاذب بالذات كون حريش تقع في مركز البلاد وهذا المكان أصبح مطلوب جدا في الآونة الأخيرة وخاصة بسبب قربه من الشارع السريع 6.

والسبب المخفي وراء هذا الادعاء الكاذب هو تخطيطهم منذ سنوات تأسيس مدينة كبيرة والتي تأوي 150,000 من اليهود المتزمتين .
ضرر اجتماعي وبيئي

بناء هذه المدينة الضخمة في هذا المكان الفريد من نوعه حتما سيضر بالخارطة الديمغرافية للمنطقة إذ ستصبح القرى والبلدات العربية والكيبوتسات محاصرة بمدينة كبيرة من خلال مصادرة الأراضي الخاصة بسكان المنطقة والمس بلقمة العيش والحد من تطور هذه البلدان .

عدا عن إهدار أموال المواطنين من خلال تدمير البنية التحتية التي سبق وان أقيمت بدل أن يقوموا باستغلالها . كما انه ليس هنالك استغلال ناجع للأراضي كما يجب أن يكون, إذ أن البناء المقترح هو لغاية 4 طوابق فقط من اجل أن تكون مناسبة لليهود الحر يديم.

التخطيط المقترح للمدينة اعد دون مشاركة الجمهور

من المعروف أن رئيس المجلس لكتسير حريش هو "نيسيم دهان" والذي عين من قبل وزارة الداخلية والمعروف انه من قيادات حزب شاس ولم ينتخب من قبل السكان , وهو يصرح علنا أن سكان حريش كتسير لايهموه , وانه لا يعيرهم الاهتمام المطلوب وإهماله بتقديم الخدمات الأساسية المطلوبة منه وجباية الغرامات الغير قانونيه , وهو يصرح كذلك انه يتعامل بهذه الطريقة من اجل ترحيل المواطنين الحاليين واستبدالهم باليهود الحار يديم .

كما أن المواطنين اللذين رغبوا أن يعرفوا ويشاركوا في هذا المخطط تلقوا ردودا غير موضوعية .

وعلى الرغم من أن لجنة التخطيط القطرية قلصت وحددت حجم المدينة المخطط ان تقام فان هذا المخطط ما زالوا يحاولوا انجازه بجد واجتهاد بواسطة لجنة خاصة كذلك أيضا بواسطة لجنة الحدود الخاصة , هذه اللجنة تركيبها وتقرير صلاحياتها

تحددهما نفس اللجنة أما عن شكل عمل هذه اللجنة فجلساتها تكون بالتوازي لتحضير الخارطة الهيكلية وذلك ليتم توسيع المنطقة التي يبغون تطويرها , بالإضافة إلى تمديد تعيين رئيس المجلس المعين لبلدة كتسير حريش كل ذلك يشير إلى عدم الشفافية وعدم إشراك الجمهور .
من نحن؟

من اجل الحفاظ على الطبيعة والحفاظ على نسج الحياة ذات الطابع المميز في المنطقة قررنا بناء تحالف موسع ومشترك يضم لجان ومنظمات محلية وقطرية , يهودية وعربية سكان المنطقة وسكان حريش نفسها , كذلك منظمات لحماية البيئة , لجان تخطيط , منظمات حقوق إنسان , تؤمن بذات المبادئ الرافضة وتحمل أفكار ليبراليه ترفض رفضا قاطعا تخصيص هذه المدينة للمتزمتين دون غيرهم , في الوقت نفسه فإنها تعارض بشده الحجم الرهيب المخطط لهذه المدينة , وتنادي بتخطيط ديمقراطي لهذه المنطقة دون تمييز عرقي أو عنصري أو ديني .

ونحن لا نعارض بناء هذه المدينة على المسطح الأصلي لحريش بمساحة حوالي ال 3500 دونما , شرطة أن تكون هذه المدينة مفتوحة لجميع مواطني الدولة .

ما الذي يمكن عمله من اجل المساعدة

أولا تحدث مع أصدقائك عن هذه القضية وعن مواجهتها .

قوموا على نشر موقعنا هذا وابعثوه لأكبر عدد ممكن .

انضموا لمجموعتنا.

سجلوا لتلقي المستجدات في الموضوع ( يمكنك ذلك في الجهة اليمنى ) .

وإذا رغبتم في المشاركة في النضال , قوموا بالاتصال معنا.